غياب "الحسناء" خسارة فادحة لأميركا المفتوحة

مُنيت مساعي الحسناء الروسية ماريا شارابوفا لتجاوز الإصابة بالفشل، فكانت الضريبة غالية.

أعلنت الروسية ماريا شارابوفا أنّها لن تشارك في بطولة أمريكا المفتوحة للتنس بسبب معاناتها من إصابة في القدم اليمنى.

وقالت اللاعبة الروسية في رسالة لها عبر موقعي التواصل الاجتماعي "فيسبوك و تويتر" والذي يبلغ عدد متابعيه 15 مليون شخص: "للأسف لن أتمكن من المشاركة في بطولة أمريكا المفتوحة هذا العام.. لقد قمت بكل ما يمكنني لأكون جاهزة ولكن لا يوجد وقت كاف".

وأضافت المصنفة الثالثة عالمياً: "أستعد للجولة الأسيوية خلال أسابيع وأتمنى أن أنهي العام في صحة جيّدة وبقوة".

وتعاني شارابوفا من تورّم بالقدم اليمنى ممّا استدعى غيابها عن البطولات الأخيرة في تورنتو وسينسيناتي، حيث كانت آخر مشاركتها في بطولة ويمبلدون.

وقالت شارابوفا في المؤتمر الصحفي الذي يسبق انطلاق البطولة: "لقد قمت بكل ما أستطيع أن أفعله.. لا يوجد شيء آخر يمكنني القيام به ولهذا أتمنى أن أكون جاهزة".

وهكذا، أعلنت شارابوفا عن عدم مشاركتها في البطولة الأمريكية تاركة الفرصة لمواطنتها داريا كاساتكينا.

ولم تلعب شارابوفا (28 عاما) أي مباراة منذ هزيمتها أمام الأمريكية سيرينا وليامز في قبل نهائي ويمبلدون خلال يوليو تموز الماضي وانسحبت من بطولتين على الملاعب الصلبة في تورونتو وسينسناتي في أغسطس آب الجاري بداعي شد في الساق اليمنى.

Go to top