بالفيديو - سوانسي يكرّس نفسه عقدة ليونايتد

فشل يونايتد في الحفاظ على سجله الخالي من الهزائم وسقط أمام مضيفه سوانسي.

كرّس سوانسي سيتي نفسه عقدة لضيفه مانشستر يونايتد وذلك بعدما حول تخلفه أمامه إلى فوز 2-1 اليوم الأحد في المرحلة الرابعة من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.

وكان الفريق الويلزي تغلّب على يونايتد مرتين الموسم الماضي في المرحلتين الافتتاحية (1-صفر) والسادسة والعشرين (2-1)، وبدا اليوم في طريقه للسقوط أمام جمهوره، (تخلف في الدقيقة 28 لكنه عادل في الدقيقة 30 ثم سجل هدف الفوز في الدقيقة 73)، بعدما تخلف بهدف الإسباني خوان ماتا الذي وصلته الكرة من الجهة اليسرى عبر لوك شو فتابعها عند القائم البعيد في الشباك بعدما فشل زميله واين روني في متابعتها (48) ليتواصل صيامه عن التهديف في الدوري للمباراة التاسعة على التوالي.

وأصبح روني على بعد مباراة فقط من معادلة أطول سلسلة مباريات دون هدف وكانت 10 بين آب/أغسطس وأيلول/سبتمبر 2003 حين كان في صفوف إيفرتون.

ثم انتفض سوانسي سيتي وأدرك التعادل بثلاث لمسات رائعة بدأت بتمريرة من عمق منطقته عبر القائد أشلي وليامز إلى الايسلندي غيلفي سيغوردسون الذي حولها من الجهة اليمنى عرضية إلى الوافد الجديد الغاني أندري أيو الذي لعبها برأسه في شباك الحارس الأرجنتيني سيرخيو روميرو (61).

لم ينتظر بطل كأس الرابطة لعام 2013 طويلاً ليسجل هدف التقدم والفوز عبر الفرنسي المتألق بافيتمبي غوميس وبنفس طريقة الهدف الأول وهذه المرة كانت التمريرة الحاسمة من أيو بالجهة الخارجية لقدمه فوصلت الكرة إلى زميله الفرنسي فتابعها أرضية من تحت يد روميرو الذي يتحمل جزءاً من مسؤولية الهدف (66).

وهذا الهدف الرابع لغوميس في أربع مباريات في الدوري هذا الموسم والتاسع في آخر 10 مباريات في الدوري الممتاز، علماً بأنه كان أيضاً صاحب هدف الفوز 2-1 في المباراة الأخيرة بين الفريقين.

تأتي الهزيمة الأولى ليونايتد الذي استهل موسمه بفوزين على توتنهام (1-صفر) وأستون فيلا (1-صفر) ثم تعادل مع نيوكاسل (صفر-صفر) في المرحلة السابقة، قبل مواجهته المرتقبة مع غريمه الأزلي ليفربول في 12 الشهر المقبل (يتوقف الدوري بسبب تصفيات كأس أوروبا 2016).

ومن المؤكد أن فريق المدرب الهولندي لويس فان غال الذي حظي بفرصة ذهبية لإدراك التعادل في الثواني الأخيرة لكن روني أهدرها بعد انفراده بالحارس لأنه تأخر ما سمح لأشلي وليامس بانتزاع الكرة منه، لا يريد تكرار سيناريو الموسم الماضي والبداية السيئة التي اختبرها وكان سوانسي أحد مسببيها بالفوز عليه في المرحلة الأولى.

وفي الجهة المقابلة، يبدو أن الفريق الويلزي بقيادة المدرب غاري مونك قادر على أن يكون مفاجأة الموسم الذي بدأه بإجبار تشيلسي حامل اللقب على التعادل معه على أرضه 2-2 ثم تغلب على نيوكاسل 2-صفر وتعادل مع سندرلاند 1-1 قبل أن يسقط "الشياطين الحمر" ويزيحهم عن المركز الرابع برصيد 8 نقاط وبفارق الأهداف خلف ليستر سيتي الثالث و4 خلف مانشستر سيتي المتصدر بالعلامة الكاملة.

Go to top