دورتموند يواصل عُلوه

بوروسيا دورتموند يستمر بسيره المتألق والصحيح في الدوري الألماني.

واصل بوروسيا دورتموند انطلاقته النارية بقيادة مدربه الجديد توماس توخل الذي خلف يورغن كلوب في نهاية الموسم الماضي، وذلك بتحقيقه فوزه الثامن على التوالي وجاء على حساب ضيفه هرتا برلين 3-1 اليوم الأحد في المرحلة الثالثة من الدوري الالماني لكرة القدم.

وكان دورتموند مهدداً الموسم الماضي بالهبوط إلى الدرجة الثانية قبل أن ينتفض ويبتعد عن الخطر، استهل الدوري بفوزين كبيرين على بوروسيا مونشنغلادباخ وانغولشتات بنتيجة واحدة 4-صفر، إلى جانب تحقيقه أربعة انتصارات في مبارياته الأربع في الدورين التمهيدي الثالث والفاصل من "يوروبا ليغ" وفوز آخر في الدور الأول من مسابقة الكأس.

والملفت أن دورتموند سجل 29 هدفاً في المباريات الثماني التي خاضها حتى الآن، بينها 7 أهداف في مباراة واحدة وكانت ضد أود غرينلاند النروجي في إياب الدور الفاصل من "يوروبا ليغ".

ويدين فريق توخل بفوزه الثالث في الدوري إلى قائده وقلب دفاعه ماتس هوملس والغابوني بيار ايميريك أوباميانغ اللذين وضعاه في المقدمة بهدفين نظيفين، الأول في الدقيقة 27 برأسية بعد أن وصلته الكرة من الجهة اليمنى عبر الياباني شينجي كاغاوا إثر ركلة ركنية، والثاني في الدقيقة 51 بتسديدة من مسافة قريبة بعد تمريرة من ماتياس غينتر، رافعاً رصيده إلى 7 أهداف هذا الموسم في جميع المسابقات.

ثم نجح هرتا برلين الذي مني بهزيمته الأولى مقابل فوز وتعادل، في العودة إلى اللقاء عبر البديل الإيفواري سالومون كالو في الدقيقة 78 بتسديدة من منتصف المنطقة الى وسط مرمى الحارس السويسري رومان بوركي القادم هذا الموسم من فرايبورغ.

لكن الكولومبي أدريان راموس الذي دخل في الدقيقة 79 لمواجهة فريقه السابق، أعاد الفارق إلى هدفين في الوقت بدل الضائع إثر هجمة مرتدة سريعة وتمريرة عرضية من البديل الآخر يوناش هوفمان إلى كاغاوا الذي مررها بدوره إلى الأرميني هنريك مختاريان فحولها الأخير بكعبه إلى راموس الذي تلاعب بالدفاع قبل أن يسدد في شباك الفريق الذي دفاع عن ألوانه من 2009 حتى 2014 وكان خلف قدومه إلى القارة العجوز.

وكان هدف راموس مهماً إذ سمح لدورتموند بالتربع على الصدارة بفارق هدف عن غريمه بايرن ميونيخ حامل اللقب الذي فاز السبت على المنافس القوي الأخر باير ليفركوزن بثلاثية نظيفة.

بريمن يعمق جراح مونشنغلادباخ


وعلى ملعب "فيسر شتاديون"، عمق فيردر بريمن جراح بوروسيا مونشنغلادباخ، ثالث الموسم الماضي واحد ممثلي ألمانيا الأربعة في دوري أبطال أوروبا، وألحق به الهزيمة الثالثة على التوالي بالفوز عليه 2-1.

وافتتح بريمن الذي يحقق بدوره فوزه الأول بعد هزيمة على أرضه امام شالكه (صفر-3) وتعادل مع هرتا برلين (1-1)، التسجيل في الدقيقة 39 من ركلة جزاء للأميركي ارون يوهانسون انتزعها النيجيري انتوني اوجاه من مارفين شولز، ثم أدرك الوافد الجديد من هانور لارس شتيندل التعادل في الدقيقة 45 بعد تمريرة من البلجيكي ثورغان هازار، شقيق نجم تشيلسي الإنكليزي إدين هازار.

لكن بريمن تقدم مجدداً في الدقيقة 53 عبر الدانماركي يانيك فيشترغارد بعدما وصلته الكرة من النمساوي زلاتكو يونوزوفيتش إثر ركلة ركنية، ثم حصل على فرصة توجيه الضربة القاضية لضيفه من ركلة جزاء تسبب بها السويسري غرانيت شاكا بعد إسقاطه اساني لوكيميا في منطقة الجزاء ما أدى الى طرده لكن فيليكس كروس، شقيق نجم ريال مدريد الإسباني توني كروس، أهدرها بعدما سدد الكرة بجانب القائم لكن ذلك لم يحل دون خروج فريقه بفوزه الأول للموسم.

Go to top