سيرينا تسعى لإنجاز تاريخي جديد في فلاشينغ ميدوز

هل ستكون الأميركية سيرينا وليامس علة موعد جديد مع تحطيم الأرقام القياسية؟

تستعد الأميركية سيرينا وليامس المصنفة أولى في العالم لتحقيق انجاز تاريخي بمعادلة رقم الألمانية شتيفي غراف بعدد ألقاب الغراند سلام وجمع الألقاب الأربعة الكبرى في موسم واحد عندما تخوض بدءاً من غد الاثنين غمار بطولة الولايات المتحدة المفتوحة على ملاعب فلاشينغ ميدوز.

أحرزت سيرينا 21 لقباً في البطولات الأربع الكبرى حتى الآن، وهي على بعد لقب واحد من الرقم القياسي لغراف منذ البدء بعصر الاحتراف عام 1968، إذ أن الأسترالية مارغاريت كورت أحرزت 24 لقباً.

كما أن سيرينا تريد أن تصبح رابع لاعبة في التاريخ، وأول لاعبة منذ غراف نفسها عام 1988 تحرز ألقاب الغراند سلام الأربعة في عام واحد.

وجمعت ثلاث لاعبات فقط الألقاب الأربعة الكبرى خلال موسم واحد هن الأميركية مورين كونولي (1953) ومارغاريت سميث كورت (1970) وغراف (1988).

وسبق لسيرينا أن أحرزت الألقاب الأربعة على التوالي لكن في عامين مختلفين (2002 و2003).

وتوجت الأميركية حتى الآن ببطولات ملبورن الأسترالية ورولان غاروس الفرنسية وويمبلدون الإنكليزية، وهي الآن في الثالثة والثلاثين المرشحة الأبرز لإكمال الرباعية أمام جمهورها، وحيث فازت بلقبها الأول في الغراند سلام في فلاشينغ ميدوز بالذات وهي في السابعة عشرة.

وقبلت سيرينا التحدي معتبرة أنها تفضل أن تكون تحت ضغط الفوز باللقب من أن تكون تحت ضغط الخسارة بقولها: "قررت قبول الضغط من أجل الفوز، أشعر بأنني بحال جيدة مع أنه ليس كل شخص يمكنه تحمل هذا الضغط".

وتابعت: "أنا جاهزة تماماً، ولا يهمني إن فزت أو خسرت أو عادلت الرقم (رقم غراف)".

وفي جعبة سرينا ستة ألقاب في ويمبلدون وملبورن وفلاشينغ ميدوز، وثلاثة في رولان غاروس.

وتبدو الأميركية في أفضل حالاتها بعد أن أضافت قبل أسبوع لقبها التاسع والستين في مسيرتها بفوزها على الرومانية سيمونا هاليب في نهائي دورة سينسيناتي الأميركية، وكانت هاليب بالذات ضحيتها أيضاً في نهائي فلاشينغ ميدوز العام الماضي.

توجت سيرينا بخمسة ألقاب هذا العام، لكنه واجهة خيبة قبل نحو أسبوعين بخسارتها المفاجئة في نصف نهائي دورة تورونتو أمام السويسرية الشابة بليندا بنسيتش.

تبدأ سيرينا مشوارها في الدور الأول غداً ضد الروسية فيتاليا دياتشنكو، ومن المحتمل أن تواجه منافستها الروسية الاخرى ماريا شارابوفا الثالثة في حال بلغتا هذا الدور.
وقبل ذلك، قد تلتقي سيرينا مجدداً مع شقيقتها الأكبر فينوس في ربع النهائي أو التشيكية كارولينا بليسكوفا الثامنة أو حتى بنسيتس الثانية عشرة.

وفضلاً عن شارابوفا وهاليب، ستكون بنسيتش مع التشيكيتين بترا كفيتوفا ولوسي سافاروفا والدنماركية كارولين فوزنياكي من أبرز منافسات سيرينا على اللقب.

 منافسة قوية لدى الرجال

وإذا كانت سيرينا تتفوق على جميع منافساتها في حال كانت بمستواها، فإن دائرة المنافسة تتسع لدى الرجال مع سعي الصربي نوفاك دجوكوفيتش إلى احراز لقبه العاشر في الغراند سلام.

توج الصربي بطلاً في ملبورن مطلع العام، وكان في طريقه إلى لقبه الأول في رولان غاروس قبل خسارته المفاجئة أمام السويسري ستانيسلاس فافرينكا، لكن مستواه بقي في خط تصاعدي بتتويجه لاحقاً في ويمبلدون، كما أنه سيطر على معظم ألقاب دورات الماسترز للألف نقطة بفوزه في إنديان ويلز وميامي الأميركيتين وروما ومونتي كارلو، لكنه خسر في نهائي آخر دورتين في مونتريال الكندية أمام البريطاني أندي موراي وسينسيناتي أمام السويسري روجيه فيدرر.

يفتتح دجوكوفيتش مشواره في البطولة بمواجهة البرازيلي جواو سوزا، وقد يواجه في ربع النهائي الإسباني رافايل نادال (14 لقباً في الغراند سلام) والذي يبدأ مشواره بمواجهة الكرواتي بورنا كوريتش.

وأعلن نادال أنه: "في أفضل مستوى لخوض البطولة منذ أشهر".

وتراجع مستوى الإسباني منذ نهاية العام الماضي حيث فقد الكثير من القابه وخصوصاً في رولان غاروس.

ويبقى فيدرر رقماً صعباً رغم بلوغه الرابعة والثلاثين حيث قدم عروضاً قوية في سينسيناتي توجها بالفوز على دجوكوفيتش في النهائي، وكان تفوق عليه أيضاً في نهائي دورة دبي مطلع أذار/مارس الماضي.

ويملك فيدرر الرقم القياسي في دورات الغراند سلام برصيد 17 لقباً، ولكن يعود لقبه الأخير فيها إلى ويمبلدون 2012.

وبعيداً عن المفاجآت، قد يلتقي فيدرر في ربع النهائي التشيكي توماس برديتش السادس.

وسيكون موراي من أبرز المنافسين أيضاً لإحراز لقب ثان في البطولة الأميركية، ويبرز أيضاً الكرواتي مارين سيليتش حامل اللقب والياباني كي نيشيكوري.

 ارتفاع الجوائز المالية

رفع الاتحاد الأميركي لكرة المضرب جوائز بطولة فلاشينغ ميدوز بنسبة 10 بالمئة، لتصل إلى 42.253.400 مليون دولار.

وسترتفع جائزة الفائز باللقب لدى الرجال والسيدات بالتالي إلى 3.3 مليون دولار.

وسينال الوصيف لدى الرجال والسيدات 1.6 مليون دولار، كما سيضمن كل لاعب يشارك في القرعة الرئيسية للبطولة على 39.5 ألف دولار.

وحصل كل من الصربي نوفاك دجوكوفيتش والأميركية سيرينا وليامس بعد فوزهما بلقبي الرجال والسيدات في بطولة ويمبلدون الإنكليزية الأسبوع الماضي على 2.9 مليون دولار، فيما ينال الفائز ببطولة ملبورن الاسترالية 2.5  مليون دولار، وبطل رولان غاروس الفرنسية مليوني دولار.

وارتفعت جوائز فلاشينغ ميدوز بنسبة 67 بالمئة في الأعوام الثلاثة الماضية.

Go to top