بكين 2015: فرح بريطانيا يعانق التميّز

أضاف البريطاني مو فرح إنجازاً جديداً في رصيده الحافل، بعد شبهة "تعاطي المنشطات" التي حامت حوله.

حقّق العدّاء البريطاني مو فرح إنجازاً جديداً بإحرازه ذهبية سباق 5 آلاف م ضمن بطولة العالم لألعاب القوى مسجّلاً 13.50.38 دقيقة اليوم السبت في بكين.

ونال الفضية الكيني كاليب موانغانغي نديكو (13.51.75 د)، والبرونزية الإثيوبي هاغوس غيبريويت (13.51.86 د).

وأضاف فرح ذهبية هذا السباق إلى ميدالية من المعدن الأصفر أيضاً في سباق 10 آلاف م في أول أيام البطولة، ليحقّق بالتالي هذه الثنائية للمرة الثالثة في مسيرته مرتان في بطولة العالم في موسكو واليوم، وفي دورة الألعاب الأولمبية لندن 2012.

 كما بات فرح في الوقت ذاته أول عدّاء يحرز سبعة سباقات للمسافات الطويلة على التوالي في البطولات الكبرى، بعد أن فاز قبل اليوم ستة ألقاب في عندما حلّ في المركز الأول في سباق 5 آلاف م في بطولة العالم في دايغو (كوريا الجنوبية) عام 2011، ثم أحرز الثنائية (5 آلاف م و10 آلاف م) في دورة الألعاب الأولمبية في لندن عام 2012، ثم الثنائية ذاتها في موسكو عام 2013، و10 آلاف م هنا.

وخاض فرح غمار بطولة العالم في أجواء غير مثالية بعد أن بثّت الإذاعة البريطانية "بي بي سي" مطلع حزيران/يونيو وثائقياً اتّهمت فيه مدرب العدّاء البريطاني، الأميركي البرتو سالازار، بانتهاك قانون مكافحة المنشطات، لكنّ سالازار نفى بشدّة هذه الإدّعاءات مؤكّداً بأنه لم يلجأ أبداً إلى المنشطات مع الرياضيين الذين يشرف عليهم.

وأوضح سالازار الاختصاصي السابق في سباقات الماراتون: "أنا حذر جداً وبشكل دائم، وأتّخذ جميع الإجراءات من أجل أن يلتزم الرياضيون بقوانين مكافحة المنشطات".

Go to top